التدخين بين الكتاب والسنة والطب والخلق والضعف الجنسي والاقتصاد واستراتيجية أعداء الإسلام

???????????????????????????????

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أحلّ الطيبات وحرم الخبيثات القائل سبحانه: )الخبيثات للخبيثين والخبيثون للخبيثات والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات(، والصلاة والسلام على سيد السادات وأشرف المخلوقات القائل: « حبب إليّ من ديناكم الطيب والنساء وجعلت قرة عيني في الصلاة» وعلى آله وصحبه الذين نالوا بالتمسك بسنته أعلى المقامات وأكبر الدرجات، أما بعد:

فقد تصفحت هذه الرسالة النبيلة وصححتها قدر طاقتي حسبما التمسه مني كاتبها الأديب الأريب «الأستاذ طه حسين بن مجاهد» الذي تعلم بمكة المكرمة عند مشايخ عديدين، فوجدتها تحتوي على فوائد ممتعة شهية وأحكام راجحة قوية مؤيدة بأدلة ونصوص ناصعة وشواهد علمية نافعة. وفي الأخير ردّ وأنا معه على أحد الكياهيين المغرورين المنكرين على من نصحهم، لا سيما إذا كان أدنى منهم سنّا أو نسبا الذي إذا قيل له: اتق الله أخذته العزة بالاستهزاء فحسبه جهنم الاشتراك في السياسة مع أعوان الكاثوليكيين، وقد تعدى طوره وتجرأ في مناسبات عديدة على مقام الرسول صلى الله عليه وسلم كما شاهدت ذلك بعيني. وفي المناسبة الأخيرة التي شاهدها الكاتب قال: لو أن الرسول صلى الله عليه وسلم أدرك زماننا لأحب الدخان. أعاذنا الله من هذه المقالة وشرها وخطورتها وعواقبها وأعادنا والمسلمين أجمعين إلى شريعته وسنة نبيه الأمين في أسرع وقت وحين. آمين.

فقرت عيني وعيون جميع المؤمنين بهذه الرسالة وصاحبها لأنها دفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وذب عن مقامة الشريف وإذلال لمن سبّه وذركه بنقص وتحقير وإهانة لمن جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مثله في حب السيجارة الخبيثة المحرقة ولا شك في أنّ معظم منتجيها من أهل المسيحية الممولين لحركة التنصير، فمن أعانهم بشراء سجائرهم فهو من أعوان التنصير.

ومع عدم خلو هذه الرسالة من بعض المبالغات والتشديدات التي يحتاج إليها في مقام الوعظ والإرشاد فإني من المؤيدين لنتائجها المقررة من حرمة التدخين أو كراهته الشديدة (يعني كراهة تحريم) فقد قال بذلك كثير من العلماء والأولياء، ذكر بعضهم مؤلف الرسالة ومنهم السيد عبد الله بن علوي الحداد قطب إرشادنا والسيد عبد الله بن الصديق الغماري حافظ المتأخرين والشيخ ابن عابدين إمام الأحناف اللاحقين.

وأسأل الله تعالى أن ينفع بهذه الرسالة ويهدي بها المنحرفين ويكثر من أمثالها وأمثال كاتبها، بارك الله فيه وفي مؤلفاته وأوقاته بجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم.

سارانج؛ يوم الجمعة 23 الربيع الأول 1419هـ

كتبه الفقير إلى الله المحب لرسول الله صلى الله عليه وسلم

محمد نجيح بن ميمون

التدخين بين الكتاب والسنة والطب والخلق والضعف الجنسيDownload Kitab

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s