-MEMBERSIHKAN NU DARI FAHAM LIBERAL DAN ORANG-ORANGNYA- (VERSI ARABIC)

بسم الله الرحمن الرحيم

انّ التّنافس بين الّذين رُشّحوا لرئاسة جمعية نهضة العلماء ازداد اليّوم حرارة قبل انعقاد مؤتمر الجمعية 22- يناير-2010 مـ في ماكاسار- سلاوسي الجنوبية. ظهرت في هذه الأيام أسماء ثلاثة زعماء نهضيين ذوي شخصيات مشبوهة (آراء مصادمة لقطعيات الشّريعة) وهم:

  1. الدكتور سعيد بن عقيل, إستشاري حركة الشّباب النّصراني الإندونسي الذى كان ادخل الفكرة التّشيّعية في جمعية نهضة العلماء, وقال مهينا للنّبي صلّى الله عليه وسلّم وأصحابه رضي الله عنهم: إن النبّي صلّى الله عليه وسلّم لم يستطع أن يوحّد  العرب ويجمعهم على الإسلام, بدليل انّه بعد وفاته صلّى الله عليه وسلّم ارتدّت العرب إلا قريشا (والأنصار….؟) وانّ عدم ارتداد قريش كان لا لتعصّبهم في الديّن بل تعصّبا قبليا وفرحا وتمسّكا بقوله صلّى الله عليه وسلّم “الأئمّة من قريش”. وكان سعيد عقيل يتردّد الى الكنائس خطيبا وناصحا, وكان يقول: إنّ التّوحيد الإلهيّ الّذي لدى المسلمين والتّوحيد الّذي لدى النّصارى مستويان.
  2. مصدر فريد مسعودي, شيخ JIL (شبكة الإسلام -كذبا وزورا- الليبرالي بإندونسيا) القائل: بأن دفع الضّرائب إلى الحكومة مجزئ عن فريضة الزّكاة, وابدى رأيه الليبرالي بأن مناسك الحجّ من الوقوف بعرفة الى المبيت ورمي الجمار بمنى يجوز فعلها في أيّ وقت من أشهر الحجّ (وهي شوّال وذوالقعدة وعشرذي الحجّة) .
  3. أولى الأبصار, ختن الكياهي الفنّان مصطفى بشري, منسق JIL      وإبليسها الأكبر القائل: انّ جميع الأديان سواسية كلّها سبل الى الحقّ والهدى  وانّ الإسلام ليس هو الأحق و ليس لله تعالى حكم, (وإنّما الأحكام للنّاس), وانّ القرآن ليس بكلام الله وإنّما هو وليد حضارة العرب وثقافتهم, وقال ايضا: انّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم بشر كثير الأخطاء, وأجاز هو النّكاح بين شخصين وكافر ومسلمة وأيدّ من حرّم على الرّجال تعدُد الزّوجات وصحّح وحلّل الدّعارة والدّياثة والنّكاح بين شخصين متجانسين وكلّ حرفة ومهنة تجلب الرّزق للإنسان والضّرائب للدّولة.

وهؤلاء الثّلاثة الأشخاص كلّهم أبناء تربيّة عبد الرحمن واحد وكلّهم    (مع مصطفى بشري) يدافعون دفاعا جبّارا عن وجود الفئة الأحمديّة (المرزا غلامية) المرتدّين وغيرهم من الفرق الضّالة وانتشارمذاهبهم في بلادنا إندونسيا. وهذا دليل على انّ هؤلاء اذناب وابواق الصهيونية والصليبية واللبرالية في هدم ملة الإسلام وامّته في هذه البلاد العزيزة, اعاذنا الله من ذلك.

ومن سبل الخلاص من هذه الورطة الكبرى أن لا يختار المؤتمرون النّهضيون واحدا من هؤلاء الثّلاثة وأن يمنعوهم من حضور المؤتمر لأنهم قد خرجوا عن مبادئ الإسلام بإنكارهم ما علم من الدّين بالضّرورة وعن المذاهب الأربعة (الّتى هي اركان فرقة السّنة والجماعة الّتى تدعي اتباعها جمعية نهضة العلماء), لأنّ المذاهب الأربعة اساسها العقيدة الإسلاميّة, وهي شهادة أن لااله الاّ الله  وحده لا شريك له, له الحكم كلّه في الدّنيا والآخرة وانّ محمّدا عبده ورسوله خاتم النبّيين وإمام المرسلين. صلّى الله عليهم وسلّم وإمام جميع المجاهدين والمجتهدين وسلطان الأولياء الصّالحين رضي الله عنهم أجمعين.

ساراع, 13 شوال 1430 هـ

الدّاعي إلى الإصلاح قدر الإستطاعة

الفقير محمّد نجيح بن ميمون زبير

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s